الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 السرطان....و كيفية تحول الخلايا الطبيعية الي سرطانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ALiaa Basha
Admin
avatar

عدد الرسائل : 67
العمر : 30
السٌّمعَة : 0
التقييم : 19
تاريخ التسجيل : 17/01/2008

مُساهمةموضوع: السرطان....و كيفية تحول الخلايا الطبيعية الي سرطانية   الثلاثاء يونيو 23, 2009 4:15 pm

التعريف بالسرطان

السرطان هو مجموعة من الأمراض التي تتميز خلاياها بـالعدائية Aggressive ( وهو النمو و الانقسام من غير حدود)، و قدرة هذه الخلايا المنقسمة على غزو Invasion أنسجة مجاورة وتدميرها ، أو الإنتقال إلى أنسجة بعيدة في عملية نطلق عليها اسم النقيلة. وهذه القدرات هي صفات لـالورم الخبيث على عكس الورم الحميد والذي يتميز بنمو محدد وعدم القدرة على في بعض الأحيانالغزو ولا يستطيع على الأنتقال أو النقلية. كما يمكن تطور الورم الحميد إلى
سرطان خبيث.

يستطيع السرطان أن يصيب كل البشر حتى الأجنة، ولكنه تزيد مخاطر الإصابة به كلما تقدم الإنسان في العمر.[1]ويسبب السرطان الوفاة بنسبة 13% من جميع حالات الوفاة.[2]ويشير مجتمع السرطان الأمريكي ACS إلى موت 7.6 مليون شخص مريض بالسرطان في العالم في عام 2007.[3]كما يصيب السرطان الإنسان فإن أشكال منه تصيب الحيوان والنبات على حد سواء.
في الأغلب، يعزى تحول الخلايا السليمة إلى الخلايا سرطانية إلى حدوث تغييرات في المادة الجينية/المورثة. وقد يسبب هذه التغيرات عوامل مسرطنة مثل التدخين، أو الأشعة أو مواد كيميائية أو أمراض مُعدية (كالإصابة بالفيروسات). وهناك أيضا عوامل مشجعة لحدوث السرطان مثل حدوث خطأ عشوائي أو طفرة في نسخة الحمض النووي الدنا DNA عند انقسام الخلية، أو بسبب توريث هذا الخطأ أو الطفرة من الخلية الأم..
في الوقت الحالي يتم معالجة معظم أمراض السرطان وقد يتم الشفاء منها، وهذا يعتمد على نوع السرطان، وموقعه، و مرحلته. وعند اكتشاف السرطان، تبدأ معالجته بالجراحة Surgery أو بالعلاج الكيماوي Chemotherapy و الإشعاعي Radiotherapy. بفضل التطورات البحثية، أمكن إنتاج أدوية قادرة على استهداف الخلايا السرطانية بتمييزها على المستوى الجزيئي، مما يقلل من احتمال استهداف الخلايا السليمة.

و دورها في الاصابة بالسرطان؟ oncogenesما هي
]

الـ
oncogens هي جينات هامه جداً ، فى حالتها الطبيعية ، تقوم هذه الجينات بالتشفير لمركبات هامه فى تنظيم عمليات نمو وانقسام الخلايا ، تم اكتشاف حوالي مئة نوع منها حتى الآن ونظرا لطبيعة وظيفة هذه الجينات ، فإن حدوث اى طفرة بواحدة منها أو أكثر يؤدى للإصابة بالورم ( السرطان) وطبعاً باختلاف نوع الجين الطافر ومكانه يختلف نوع الورم ،وتسمى فى الحالة الطبيعية proto-oncogenes أو الجينات المسرطنة الأولية ، اى طفرة تحدث بها قادرة على تحويلها من حالاتها كجينات مسرطنة أوليه طبيعة لا تسبب ضرر للإنسان بل تشترك فى عمليات الانقسام الطبيعي للخلايا ، إلى جينات مسرطنة فعاله oncogenes ، وبذلك تستمر الخلية فى الانقسام بشكل متوالي غير طبيعي ، والسؤال هنا ، كيف يمكن أن تحدث هذه الطفرة لهذه الجينات ؟
هناك عدة عوامل يمكنها إحداث طفرة أو تغير فى
الـ
Proto- oncogenes
ولكننا هنا سنركز على عاملين :-
الأول : هو طفرات القاعدة الواحدة
piont mutation
والثاني : هو الفيروسات سواء من النوعية
DNA أو من نوعية RNA .
لكي نفهم هذان النوعين يجب أن نـُلم بخلفية بسيطة ، الجينات عامة نواتجها الطبيعية هي البروتينات و أي بروتين يتكون من تجمعات من السلاسل البيبتديه التي تتكون بدورها من أحماض نووية هذه الأحماض يعبر عنها تتابعات تسمى بالقواعد النيتروجينيه(
G-A-C-T) فى حالة الحامض النووي DNA و
(
G-A-C-U ) فى حالة الحامض النووي RNA بأنواعه
mRNA , tRNA , rRNA) )، كل ثلاثة تتابعات من هذه القواعد النيتروجينة تعبر عن حمض نووي معين وتسمى (الشفرة الوراثية Genetics Code ) فمثلا لو أخذنا شفره الوراثية التي تتكون من هذه القواعد النيتروجينة الثلاثة (AGA ) سنجد أن هذه الشفرة تعبر عن الحامض الأميني أرجينين Arg
والشفرة التي تتكون من هذه القواعد (
CAC) تعبر عن الحامض النووي هستدين His وهكذا ، وكما قلنا فتلاقى هذه الأحماض النووية مع بعضها البعض تعطى بروتين محدد .. كمثال لو اعتبرنا أن الشكل التالي هو mRNA لبروتين ما
5`
AGC CAC UUA AGA 3`
سنجد أن هذا يعبر عن الأحماض النووية الآتية بالترتيب
5` سيرين – هستدين – فينيل الانين – ارجنين 3`
كل مجموعه من الأحماض ترتبط ببعضها البعض بروابط محدده لتكون السلاسل البيبتديه التي تكون بدورها البروتين .
نعود إذن لموضعنا بعد هذا الشرح ، وهو العوامل التي تؤدى لحدوث خلل محدد فى جينات
proto-oncogenes المسئولة نواتجها - وهى بروتينات- عن عمليات الانقسام الطبيعي ، ونتناول الجانب الأول وهو طفرات القاعدة الواحدة (Point mutation) ، ماذا تعنى جملة طفرات القاعدة الواحدة ؟ ، إنها تعنى حدوث تغير فى قاعدة واحده من القواعد النيتروجينيه المكونة لشريط mRNA الذي سيشفر للبروتين المراد إنتاجه من هذا الـproto-oncogenes ، هذا التغير الحادث يمكن أن يكون حذف أو أصافة أو استبدال ،وكما نرى فالأحماض النووية التي تكونت مخالفه تماماً للأحماض الأساسية الطبيعية المفروض تكونها ، وبذلك ستعطى هذه الأحماض الجديدة ، بروتين جديد مخالف للبروتين الطبيعي ، وبالتالي فستتغير الوظيفة التي سيؤديها .

وكما نرى فأن أي طفرة تحدث فى قاعدة واحده سواء كانت إضافة قاعدة كالمثال السابق أو حذف قاعدة أو حتى استبدال احد القواعد بقاعدة أخرى ، كل هذا سيؤدى إلى تغير البروتين النهائي المتكون وفى حالة السرطان فهناك مجموعة من جينات
oncogene proto- المعروفة التي تدعى ras منها الجين المسرطن الأولى H-ras هذا الجين يتحول إلى جين مسرطن فعال oncogene نتيجة طفرة استبدال فالقاعدة (G) تستبدل بالقاعدة (T) فى الكود رقم 12 لهذا الجين من ما يضع حامض (الفالين VALINE) بدلاً من حامض( الجليسين GLYCINE)
هذا التغير يؤدى لحدوث تغير فى الناتج البروتيني النهائي ، فيتحول الجين
H-ras من جين مسرطن أولى طبيعي إلى جين مسرطن فعال خطر .
***********************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zera3a-geo.easydiscussion.net
 
السرطان....و كيفية تحول الخلايا الطبيعية الي سرطانية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
AGRICULTURE WORLD :: الاقسام التخصصية :: Cytogenetics-
انتقل الى: