الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 التمايز الخلوي و الخلايا الجذعية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ALiaa Basha
Admin
avatar

عدد الرسائل : 67
العمر : 30
السٌّمعَة : 0
التقييم : 19
تاريخ التسجيل : 17/01/2008

مُساهمةموضوع: التمايز الخلوي و الخلايا الجذعية   الثلاثاء يونيو 23, 2009 4:03 pm

التمايز الخلوي و الخلايا الجذعية
Cell differentiation & Stem cell

Cell differentiatio اولا التمايز الخلوي
مصطلح مستخدم بكثرة في علم الاحياء التنموي يصف العملية التي تأخذ بها كل خلية نمطها الخاص ، هذه العملية قد تتضمن تغييراً جذرياً في شكلية الخلايا خلال عملية تمايزها، لكن المادة الجينية تبقي نفسها باستثناء حالات محدودة جداً . التغيرات تشمل الشكل و بعض الوظائف الحيوية لتتلائم الخلية مع الوظيفة الحيوية التي يجب ان تقوم بها .
- هناك العديد من الانماط الخلوية التي يمكن للخلية ان تتمايز لها ، اذا كانت الخلية قادرة علي التمايز الي عدة انماط يطلق عليها اسم خلية متعددة الخيارات pluripotent ابرز مثال عن هذه الخلايا ما يسمي الخلايا الجذعية في الحيوانات او ما يدعي بالمرستيم او النسيج المولد في النباتات العليا ، النوع الاخر من الخلايا يمكنه التحول لاي نمط من انماط الخلايا و هذه تسمي خلايا كلية الخيارات totipotent و امثلة هذه الخلايا تقتصر في الثدييات علي اللاقحة او الزيجوت و الخلايا الجنينية المبكرة اما في النباتات فالعديد من الخلايا المتمايزة يمكن ان تصبح متعددة الخيارات بتقنيات مخبرية بسيطة .

التمايز الخلوي و التكوين الجنيني
Cell differentiation & Development
يشمل التكوين الجنيني علي مرحلتين رئيسيتين
1- النمو Growth
2- التمايز الخلوي Cell differentiation

1- النمو Growth
هو زيادة في عدد الخلايا و حجمها و وزن الجسم للجنين ، و يحدث بواسطة تكاثر الخلايا عن طريق الانقسامات الخلوية او زيادة حجم الخلايا بزيادة السيتوبلازم ( كالبويضات و الخلايا العصبية او بما يعرف النمو الخلالي و هو زيادة المادة بين الخلوية كما في الانسجة الضامة .
2- التمايز الخلوي Cellular differentiation
التمايز الخلوي هو عملية تحول الخلايا الجنينية المتماثلة و المبكرة في النمو بحيث تصبح هذه الخلايا الجنينية مختلفة عن بعضها البعض من حيث الشكل و الوظيفة ، فتصبح هذه الخلايا المتمايزة ذات شكل معين و وظيفة محددة .
مراحل نمو الجنين المبكرة تمر بعملية التمايز الخلوي لكي تعطي الخلايا و الانسجة المختلفة فمثلاً الطبقة الخارجية ( الميزودرم): تنشأ منها معظم الاجهزة كالعضلات و الجهاز الدوري و الجهاز البولي التناسلي و الطبقة الداخلية ( الاندودرم) تغطي القناة الهضمية و ملحقاتها و الجهاز التنفسي .
قدرة الخلايا علي التمايز في بداية التكوين الجنيني المبكر تكون متساوية حيث يمكن للخلايا ان تتمايز الي اي نوع ثم تفقد قدرتها بالتقدم في نمو الجنين، إن الخلايا اذا تمايزت فانها تفقد قدرتها علي التمايز مرة اخري اي لم تعد قادرة ان تعطي اي نوع من الخلايا او الانسجة غير النوع الذي تمايزت اليه و لا يمكن ان تتغير فاذا ما قدر لخلايا معينة ان تتمايز الي خلايا عصبية مثلاً فانها تبقي كخلايا عصبية و لا يمكنها ان تتحول الي خلايا اخري .
- التحديد و التمايز الخلوي Cellular & Embryonic determination & differentiation

1- التحديد الخلوي :
يسبق عملية التمايز الخلوي و التحول في الشكل الظاهري للخلايا فيما يعرف بعملية التحديد determination الخلوي او البرمجة المسبقة علي المستوي الجزئي بحيث يحدث تغير و تحول و تنشيط لجينات او موروثات معينة في هذه الخلايا التي سوف تتمايز لكي تمهد نحو تغير شكلها الظاهري فيما بعد لتعطي النسيج او الجهاز المعين .
فالتحديد هو عملية تسبق عملية التمايز الخلوي او التغير في الشكل الظاهري و هو الذي تتحدد من خلاله الخصائص و الميزات داخلياً قبل ظهورها علي الخلايا المتمايزة، لذلك اذا تحدد مصير خلايا معينة لكي تتمايز الي نسيج معين فإنه لا يمكن تغيرها ، مثل البيض الذي نغليه بالماء لا يمكن اعادته لحالته .
التحفيز الخلوي
التحفيز الخلوي هو الذي يحدد مصير الخلايا لكي تعطي ذلك النسيج او العضو المتمايز التحفيز الخلوي و هو قدرة خلايا معينة في الجنين علي تحديد و تحويل خلايا اخري ، اذا كانت عملية التمايز الخلوي تتطلب عملية التحديد فإن التحديد يتم عن طريق التحفيز الجنيني للخلايا فهو يحدد مصير الخلايا لكي تتمايز و تعطينا الانسجة و الاجهزة و الاعضاء المختلفة اذاً النسيج الحادث يصدر رسالة محفزة تؤدي الي تحديد خلوي علي المستوي الجزيئي في النسيج المستجيب فيحدث التمايز الخلوي او الجنيني فيما بعد .و كما هو معلوم فان الاجسام الصبغية او الكروموسومات او الجينات و التي تحملها في جميع خلايا الجنين هي نفسها التي جاءت من البويضة الملقحة ، لكن التحفيز الجنيني يعمل علي تنشيط الجينات او الموروثات الخاصة بتكوين الخلايا العضلية شكلاً و وظيفة مثلاً بينما تبقي الموروثات الاخري غير نشطة و التي ليس لها علاقة بالنسيج العضلي كالجينات الخاصة بالسمع او البصر مثلاً و العكس صحيح . و السؤال الذي يتبادر الي الذهن الآن هو كيف تتم عملية التحفيز الخلوي او الجنيني للخلايا و لكي نفهم ذلك لابد من معرفة دور بعض المكونات الخلوية و العوامل التي تتحكم في عملية التمايز الخلوي.
- العوامل التي تتحكم في عملية التمايز الخلوي Factors control cellular & Embryonic differentiation
اولاً: دور النواة في عملية التمايز الخلوي : The Role of Nucleus in differentiation
كما هو معلوم ان النواة هي مركز التحكم في الخلية و ان التجارب التي اجريت عمدت علي ازالة الانوية من الخلايا الجنينية او حتي تأخير وصول النواة الي السيتوبلازم يؤدي الي عدم تمايزها بشكل سليم .حيث تم عمل عقدة بواسطة خيط حول البويضة المخصبة بحيث يحتوي جزء منها علي النواة و الاخر علي سيتوبلازم فقط ثم تترك فترة فالجزء الذي يحتوي علي النواة ينمو بينما الجزء الاخر يتوقف و لو فتحت العقدة و سمح بانتقال بعض الانوية الي الجزء الآخر فانه يعود لينمو .
كما ان ازالة او تدمير نواة البويضة المخصبة بواسطة الاشعة الفوق بنفسجية يؤدي لعدم تمايزها و عند نقل نواة من خلايا جنين في مرحلة البلاستيولة فانها تعطي جنين كامل .
إن جميع انوية خلايا الكائن الحي تحتوي علي نفس العدد من الاجسام الصبغية او الكروموسومات سواء في المرحلة الجنينية او البالغة و ان الاجسام الصبغية توجد عليها الجينات حيث ان هذه الموروثات يمكن ان تشفر coding اي تصدر شفرة وراثية عن طريق تكوين الاحماض النووية المرسلة mRNA و ان هذه الاحماض النووية المرسلة في مرحلة التمايز الخلوي تحمل شفرة وراثية ذات تمايز نوعي او حمض نووي ذو نوعية خاصة بالنسيج الذي سوف يتمايز .و ان هذا الجين في هذه الخلايا هوالذي ينشط بينما الموروثات الاخري لا يحدث لها تنشيط فمثلاً خلايا العضلات تشفر لبروتين الميوسين ( بروتين انقباض العضلات) في حين ان الخلايا العصبية تحمل هذا المورث لكنه يكون غير نشط فيها فتكون هذه الموروثات ذات خاصية نسيجية tissue specific differentiation genes اي خاصة بنشاط هذا النوع من النسيج .
كما وجد انه خلال عملية التمايز الخلوي فانه هناك تمايز للاحماض النووية ذو نوعية مرحلية stage specific differentiation اي خاص بمرحلة التمايز حيث يتمثل وجوده في طور من اطوار التكوين الجنيني و لا يتم التشفير له خلال مرحلة التمايز و اختلاف رسائل الاحماض النووية الريبوزية RNA من نسيج الاخر يعتبر مؤشر لدور المادة الوراثية ( او الحمض النووي DNA ) و هو الدور الذي تلعيه النواة في عملية التمايز الخلوي و الجنيني .
ثانياً : دور السيتوبلازم في عملية التمايز الخلوي The Role of Cytoplasm in differentiation
إن التجارب التي عملت علي اظهار دور السيتوبلازم في عملية التمايز الجنيني المبكر كثيرة منها عند تعريض البويضات المخصبة او حتي قبل الاخصاب الي عملية طرد مركزي فان هذه البويضات لا تنمو بشكل سليم و ذلك لتغير مواقع مكونات السيتوبلازم و تحطيم الهيكل الداخلي . و عندما قسمت بويضة قنفد البحر و فصل جزء القطب الحيواني عن القطب الخضري ثم اخصب كل جزء علي حدي فان كل جزء لا ينمو بشكل سليم .
و لمعرفة اهمية القطب الخضري في التمايز فقد تم تنمية القطب الحيواني مع الجزء الظهري او البطني من القطب الخضري ، فقد نمي الاول بشكل سليم في حين ان الذي يحتوي الجزء البطني للقطب الخضري لم ينم الي الطور اليرقي السليم و هذا يدل علي ان اجزاء معينة يتم تخزينها في سيتوبلازم البويضات ثم توزيعها بشكل غير متساوي اثناء عملية التفلج بين الفلجات تكون ضرورية لعملية التمايز الجنيني المبكر .
- فإذا كان للنواة دور في التحكم و ارسال الشفرة الوراثية فان السيتوبلازم هو الذي يقوم بالتنفيذ و ترجمة هذه الشفرة لكي تتم عملية التغير و التمايز الخلوي ؛ فان لم يكن السيتوبلازم مهيأ فان الشفرة الوراثية لا يمكن ترجمتها بواسطة السيتوبلازم و بالتالي عدم التمايز بشكل سليم فالعلاقة بين النواة او السيتوبلازم متلازمة لعملية التمايز الخلوي و الجنيني .
ثالثاً : دور الهرمونات في عملية التمايز الخلوي و الجنيني The role of hormonal factors
إذا كانت النواة تتحكم في جميع انشطة الخلية و ان السيتوبلازم هو المنفذ لهذه العمليات فان الهرمونات تؤثر علي الاداء الفسيولوجي لهذه الاعضاء المتكونة ، فان لم يتم افراز الهرمون المطلوب لتمايز العضو المعين في الوقت المحدد لتمايزه فانه يحدث خلل في تكوين هذا العضو .
إن دراسة دور الهرمونات في عملية التمايز الخلوي و الجنيني جاءت من الملاحظات علي بعض الاجنة التي ولدت و بها بعض العيوب كقصر العظام في القزم نتيجة لعدم توفر هرمون النمو او الاستجابة له اثناء تكوين العظام فانها تصبح قصيرة او زيادة هرمون النمو فانه يؤدي للعملقة .
و كما يحدث في حالة التوائم مختلفة الجنس في الابقار او بما يعرف بتضارب الجنس freemartin حيث تنتقل مواد من التوائم الذكر الي التوائم الانثي فتعمل علي تذكير او خلل في نمو الاعضاء التناسلية للتوئم الانثي .
ازالة الغدة النخامية من الاطوار الجنينية لجنين الدجاج يؤدي الي قزم الاجنة و شذوذ نموها .
عند استئصال الخصية للديك يؤدي لغياب العرف و حقنه بهرمون التستاستيرون ينمو مرة اخري .كما ان اضافة هرمون التستستيرون في برك يرقات تربية اسماك البلطي يحولها الي ذكور
***********************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zera3a-geo.easydiscussion.net
 
التمايز الخلوي و الخلايا الجذعية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
AGRICULTURE WORLD :: الاقسام التخصصية :: Cytogenetics-
انتقل الى: